English | اردو الاثنين 1 شوال 1435     28 يوليو 2014
2259 حاليا | 4679099 عدد الزوار
الرئـيسـية من نحن مشرف الموقع اتصل بنا سجل الزوار
   بحث متقدم
 

  من التاريخ: النكسة بين الزعيم الملهم.. والشعب المخدوع.. والهزيمة الصادمة - دروس في الدعوة: هل سنظل نقلد الفراعنة؟ - ديوان الشعر: غَـنَّيـتُ مِصْر للشاعرة/ نادية بو غرارة - قضايا معاصرة: مصر الغنيمة السياسية.. ومصر الشراكة الوطنية - اللقاء الأسبوعي: خالد حنفي: لابد من تهيئة الأجواء ووقف الاعتقالات قبل البدء في الحوار - الطريق الى الله: أخلاق الأزمة - قضايا معاصرة: إيقاظ الوعي فرض الوقت - دروس في الدعوة: أحدثكم عن/ ناجح إبراهيم - من التاريخ: ستة قطارات لحكام مصر من عباس الأول إلى الدكتور مرسى - قصة قصيرة: خطوط الجدار - دروس في الدعوة: أسباب نشأة الحركة الإسلامية في إسرائيل - دروس في الدعوة: قتل المدنيين.. صناعة القرن - الأسرة المسلمة: ماذا يحدث عند تضخم الكلية بعد استئصال الأخرى؟ - كتب ودراسات: نيلسون مانديلا.. سيرة مصورة لسجين ألهم العالم - قضايا معاصرة: ماذا يدبر للأزهر في الخفاء؟ - اللقاء الأسبوعي: د/ سيف الدولة :مازائيل اتهمني باختراق المادة الثالثة من اتفاقية السلام - الذين سبقونا: محمد يسري سلامة .. أيها الناس؟ - الطريق الى الله: أخلاقنا.. خلق التوسط والاعتدال -  
الاستطــــلاع
هل تتوقع إيقاف إسرائيل عدوانها علي غزة بسبب خسائرها البشرية؟
نعم
لا
لا أهتم
اقتراعات سابقة
القائمة البريدية
ادخل بريدك الالكترونى
إشتراك
إلغاء الإشتراك
القرآن و علومه
الحديث وعلـومه
الأخبار
  • نشرة المال والاقتصاد ليوم 28/7/2014
  • أخبار الحوادث ليوم28/7/2014
  • الذين سبقونا
  • أبو العباس .. توقف القلب الذي لا يعرف الحقد
  • الهادي أبو المجد.. وداعا رفيق الدرب
  • أحكام التلاوة
  • نصائح للمعلم و للمتعلم فى أحكام التلاوة
  • حكم تجويد وترتيل وتدوير القران
  • الطريق الى الله
  • في رمضان ما أحوجنا لتجويد الحياة كما نجود القرآن
  • يا للرجـــال بلا دِيــن
  • دروس في الدعوة
    مرحبا بالعيد .. رغم الجراحات والصراعات
  • الفرافرة الثانية .. دروس من قلب المأساة
  • المسرحية العربية الهزلية
  • ذكريات مع صاحب الحنجرة الذهبية
  • غزة.. بين الثوابت والمتغيرات
  • يوميات داعية في جاكارتا
  • فتح مكة.. بين الأمس واليوم
  • بقلم د/ ناجح إبراهيم ..الله أكبر.. الله أكبر.. الله أكبر ولله الحمد.. الله أكبر ما تربت نفوس الصائمين في مدرسة الصيام.. وتعلمت منها درس الإخلاص لله سبحانه.. الله أكبر ما ذبحت الطمع في سلطة أو جاه أو مال أو كل ما سوى الله.الله أكبر ما ألجمنا أنفسنا بلجام التقوى فغدت المسير إلي الله رافعة شعار 'وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى 'الله أكبر ما سعت النفوس لحقن الدماء وأدركت أن إراقة الدماء كل الدماء هي أعظم مفسدة. الله أكبر ما أدرك الجميع أن كل الدماء معصومة.. وما فقه الناس أن الإسلام الذي أدخل امرأة .........
      التفاصيل
    اللقاء الأسبوعي
    آية الله حسين يتحدث عن العيد فى اندونيسيا
  • د/ زين العارفين: أتمنى لاندونيسيا الحبيبة الاستقرار والرفاهية
  • رئيس الوزراء الليبي السابق: إخوان ليبيا وزنهم محدود ولكن تأثيرهم السياسي كبير
  • لماذا يهاجم الإخوان عبود الزمر؟
  • د/ طلال عبد المنعم: تأخر مصر نووياً.. قرار سياسي
  • رئيس اتحاد طلاب اندونيسيا: إذا خيرتنا فسنختار مصر والأزهر
  • الحبيب الجفرى: العمليات الانتحارية.. ليست فكرة إسلامية
  • حاوره/ هشام النجار ..آية الله حسين أحد أصدقائنا المقربين فى اندونيسيا الحبيبة .. وهو أحد المترجمين الذين صاحبونا فى رحلتنا الدعوية الأخيرة باندونيسيا.. وعندما تحظى بصديق هناك فقد حزت خيراً كثيراً يصل لمستوى الكنز الأخلاقي والمعرفي والثقافي والإنساني.والمدهش فى هذا البلد الإسلامي الرائع الكبير أنه سرعان ما تتوطد العلاقة بينك وبين رفيق اندونيسي أو رفاق ، كأنك وهم عشرة وصحبة من زمن الطفولة تعرفهم جيداً وبينك وبينهم وفاق وصلات وقربة ومواقف وذكريات. هناك خيط يجمع بين لبنان واندونيسيا – رغم الفوارق الكبيرة جداً والضخمة فى كل شيء......
      التفاصيل
      جديد المنتدى
      الطريق الى الله
      هل حققنا مقاصد الصوم
    • بأي ذنب يقتل في يوم واحد عشرين.. واحد وعشرون
    • تأملات في ليلة القدر
    • في رمضان يعلنها الجن: دعوة بلا اعتكاف
    • العشرون من رمضان.. كان فتحا ً..كان عفوا ً.. كان صفحا
    • غزوة بدر.. والبشرى لأهل غزة
    • في رمضان ما أحوجنا لتجويد الحياة كما نجود القرآن
    • بقلم د/ أحمد زكريا..جعل الله غايات عظمى ومقاصد سامية لشعيرة الصيام: فهل فهمنا المقصد والمغزى .. أم أننا فرغنا رمضان من مضمونه؟ ولذلك ينبغي علينا أن نساءل أنفسنا عقب كل رمضان: هل زدنا الإنتاج فيه، أم ضيعنا شهر الصوم بالنوم والكسل؟ هل مرت ليالي رمضان بالقيام والتهجد..أم بالسهر على أحدث الأفلام والمسلسلات؟ هل ولى رمضان ونحن نحبه ويحبنا..أم ولى ونحن أشد شوقا إلى الطعام والملذات.. واللهو والانفلات؟ كما قال أمير الشعراء أحمد شوقي: رمضانُ ولَّى هاتِها يا ساقي مشتاقةً تسعى إلى مشتاقِ ..........
        التفاصيل
      وراء الأحداث
      فى غزة.. العيد لا يمر من هنا
    • غزة تصمد رغم القصف والحصار والجوع
    • مأساة غزة: إسرائيل تقصف.. والحصيلة 507 شهداء
    • التفاصيل الكاملة مذبحة الحرس الثانية
    • الشجاعية.. مجزرة الاحتلال الجديدة فى غزة
    • نحو مئة شهيد في غزة جلهم بمجزرة الشجاعية
    • الاحتلال يجتاح غزة من ثلاثة محاور.. والمقاومة تتصدى للغزو
    • المصدر/ الأناضول ..تود راوية مهنّا لو أن الوقت يعود للوراء إلى ما قبل عشرين يوماً.. وهى تنصت بفرح لحوار صغيرتها سنابل ذات الـ٥ أعوام مع شقيقها أنس ٤ أعوام وهى تُخبره عن ملابس عيد الفطر، وأي لون سترتديه، وما تريده من ألعاب.وتتمنى هذه الأم الغزيّة التي تقف الآن على أنقاض بيتها الذي حولّته الطائرات الإسرائيلية إلى كومة من الدمار والركام، لو أن بيدها أن تُحقق لطفليها ما يتمنيان. غير أن كل مطالب وأمنيات العيد تتلاشى، كما تقول مهنا، أمام ما يحياه قطاع غزة من مآسٍ إنسانية بفعل الحرب الإسرائيلية المستمرة منذ ٢٠ يوماً..........
        التفاصيل

       

      قصة قصيرة
      نفس ما أرادوا... للأديب/ حسام القاضي
    • وداعا طفلتى الجميلة
    • العنكبوت
    • داعرة بشروط
    • عربة الفول
    • ابنتكم حامل
    • وفاء .. للأديب/ عبد السلام الهلالى
    • للأديب/ حسام القاضي ..انصرف الجميع ولم يبق إلا هما وحدهما... بكامل ملابسهما جلسا لتناول العشاء، هو بنهم وسرعة، هي ببطء وحياء.. كان ينظر إليها بين الحين والآخر نظرات تزيدها حياء وتزيده شراهة في التهام الطعام .. بحركة مباغتة أمسك بالدجاجة من فخذيها بكلتا يديه وجذبهما للخارج فانفصلا.. وبدأ في التهامها.نظرت إليه مذعورة .. وضعت يدها على فيها وأسرعت إلى الحمام لتفرغ ما في جوفها .عندما تأخرت أتاها صوته من الردهة ساخراً : ألن تأتي ؟ أم تمضين الليلة في الحمام...........
        التفاصيل
      مقالات
      فض الاشتباك فى المشهد المصري
    • حكومتنا وحماس: هل من جديد؟
    • ليتهم دخلوا
    • عاجل إلى العرب: دعونا لا ننسى فلسطين
    • عاجل من إسرائيل إلى العرب: الردع التصاعدي
    • غزة تحارب معركة المستقبل
    • تطوير المبادرة المصرية
    • بقلم/ أحمد عبد ربه ..أصبح معتادا فى مصر أن تقع حادثة إرهابية هنا أو هناك يقع جنود الجيش أو الشرطة أو كليهما ضحية لها، فنجد حملة شعواء تتهم أنصار الديمقراطية وحقوق الإنسان بالتحيز ضد الجيش وأنهم لا يذرفون الدمع إلا على التيارات التي يؤيدونها خلسة (فى إشارة على ما يبدو إلى الإخوان المسلمين).أصبح طبيعيا فى مصر أن يطالب البعض بإبعاد المؤسسة العسكرية عن الشأن السياسي، فيتم اتهامه بمعاداة الجيش والسعي لإسقاط الدولة.كما أنه ليس من المستغرب الآن أن يدعو أحدهم لنصرة أهل غزة ضد جرائم .......
        التفاصيل
      قضــايا شرعـــية
      منبر الدعوة
      واحـــة الأدب
      خدمات الموقع